سواء كنت شخصاً يحب عمله واختار مسيرته المهنية تبعاً لشغفه وأحلامه، أو كنت موظفاً محترفاً تؤدي عملك بغض النظر عن أهوائك وميولك الشخصية أو ربما كنت جديداً في مجال العمل بعد التخرج من الجامعة ودخول معترك الحياة، مهما كان وضعك فإن مسيرتك المهنية بحاجة بكل تأكيد للكتابة، والوسيلة الأمثل لذلك هي: يوميات العمل.

يوميات العمل كغيرها من أشكال اليوميات قائمة بشكل أساسي على الكتابة الحرة غير المقيدة، لكن يوميات العمل بالذات تتميز بالعديد من الخصائص التي تجعلها مميزة وذات أهمية كبيرة، فقبل كل شيء نحن نقضي ساعات عديدة من يومنا في العمل وقد تصل ساعات العمل لدى البعض إلى أكثر من عشر ساعات يومياً، وهذا يجعل العمل المكان الأساسي الذي تكتسب فيه الخبرات وتمر بالتجارب المهنية والبشرية والنفسية التي تشكل المادة الخام لكتاباتك ويومياتك.

ببساطة واختصار فإن يوميات العمل هي عملية تدوين اليوميات والكتابة حول التجارب والخبرات والتحديات التي تواجهها في عملك وحياتك المهنية، سواء الحديث عن شعورك وتوقعاتك قبل تلك التجارب أو الحديث عن معايشتها أو مراجعة نتائجك وخبراتك بعدها، وتعتبر يوميات العمل وسيلة متميزة وخاصة لتتابع وتدرس من خلالها مدى التقدم والتطور الذي تحققه في مسيرتك المهنية على مدى الأسابيع والأشهر المستمرة.

لماذا عليك كتابة يوميات العمل الخاصة بك؟

قبل كل شيء فإن الميزة الأهم ليوميات العمل هي القدرة على متابعة الخط البياني المستمر في مسيرتك المهنية وإنجازاتك في عملك ومعرفة مدى التقدم أو التراجع الذي تحققه في شخصيتك في العمل على مدى فترات زمنية مختلفة المدة.

كذلك تساعدك يوميات العمل على جعل حياتك المهنية أكثر تنظيماً وإنتاجية بشكل كبير، فمن خلالها يمكنك الكتابة بشكل دائم حول المهام التي تنتظرك، أو المهارات والخبرات التي ترغب بتعلمها، كما يمكنك وضع سجلات دائمة عن مختلف المشاكل والعوائق التي تواجهك في مسيرتك المهنية والكتابة حول الحلول والأساليب التي استعملتها لتجاوز تلك المشاكل حيث ستكون مرجعاً دائماً لك في مستقبلك المهني.

من جانب آخر فإن يوميات العمل على خلاف العديد من أشكال كتابة اليوميات الأخرى لها خصوصية كبيرة، فجميع أشكال اليوميات الأخرى يمكن مشاركتها بشكل واسع بين كتاب اليوميات، لكن حين يتعلق الأمر بيوميات العمل فإن الكثيرين يفضلون الاحتفاظ بها في خصوصية شديدة، ولهذا فإن يوميات العمل يمكن أن تكون فسحة كتابية خاصة جداً لك أنت وحدك!

نصائح كتابية ليوميات عمل أفضل

حين يتعلق الأمر بكتابة يوميات العمل فإن هناك العديد من النصائح البسيطة التي يمكن تقديمها لكتاب اليوميات لجعل يومياتهم في العمل أكثر سلاسة ومتعة وإثارة للاهتمام، لعل أول هذه النصائح هي المداومة على الكتابة.

  • حاول أن تكتب في كل يوم عمل، سواء كان عن تجربة جديدة أو تحدٍ بانتظارك أو جدول لبعض الأعمال التي عليك إنجازها ضمن جدول زمني محدد، حتى لو اكتفيت بملاحظات مختصرة وبسيطة حول بعض الأشياء التي لاحظتها على نفسك أو محيطك خلال العمل، الأهم هو المواظبة على الكتابة وجعل اليوميات مرجعاً تتردد إليه في نهاية كل يوم عمل.
  • كذلك يمكنك عكس الأمر في بعض الأيام من خلال الكتابة قبل التوجه إلى العمل صباحاً أو عندما تدون ملاحظاتك في اليوم السابق، حيث يمكنك الكتابة عن طموحاتك وأهدافك قريبة أو بعيدة المدى والتي تحلم وترغب بتحقيقها من خلال عملك، هذا الأسلوب يساعدك على التركيز بشكل مستمر على أهدافك كما ثبت أن له تأثيراً نفسياً إيجابياً على إنتاجية العمل.
  • استعمل يوميات العمل الخاصة بك للكتابة حول مشاعرك والآثار النفسية الإيجابية والسلبية التي تنتج عن حالات وممارسات معينة تمر بها خلال عملك، هذه العملية ستمكنك من معرفة الممارسات الأفضل لتحسين إنتاجيتك وحالتك النفسية كعامل، كما تساعدك على تجنب جميع السلوكيات والأشياء التي من الممكن أن تؤثر عليك بشكل سلبي وتجعل إنتاجيتك في العمل أضعف.
  • أخيراً وليس أخراً فإن أحد أهم الاستعمالات لكتابة يوميات العمل هي عملية "العصف الذهني" حيث تستطيع استعمال يوميات العمل الخاصة بك طوال الوقت لتسجيل رؤوس الأقلام والأفكار الصغيرة والتفاصيل البسيطة التي تمر في ذهنك، هذه التفاصيل التي تتشكل معاً لتكون فكرة متكاملة ومبدعة فقط من خلال تدوينها بسرعة حال مراودتها للذهن.

مع الميزات الكبيرة التي توفرها تقنيات الإنترنت فإن يومي تقدم لك المنصة الأوسع لتدوين يوميات العمل الخاصة بك في أمان وخصوصية تامة، حيث تستطيع إبقائها معك أينما كنت لتدون كل الأفكار المبدعة والتجارب الخلاقة التي قد تمر بها في مسيرة عملك اليومية!

الصورة بواسطة Angelina Litvin